أيام معه : كوليت خوري

أيام معه كوليت الخوري

ببليوغرافيا: رواية أيام معه : كوليت الخوري

دار الفارسة ،  الطبعة السابعة – 2001

389 صفحة

حجم متوسط
رواية أيام معه السورية كوليت الخوري

عن كوليت الخوري

كوليت الخوري : ولدت في دمشق، تلقت تعليمها الأولي في (مدرسة راهبات البيزانسسون).

أتمت دراستها الثانوية في المعهد الفرنسي العربي في دمشق.

بعدئذٍ درست الحقوق في الجامعة اليسوعية في بيروت ثم تابعت تحصيلها العالي في جامعة القديس يوسف ببيروت، ثم في جامعة دمشق، ونالت الاجازة في اللغة الفرنسية وآدابها.

عضو جمعية القصة والرواية .

عن رواية أيام معه

هذه الرواية لا أدري لماذا لم تشتهر على ألسنة القراء والنقاد العرب، كما فعلت الكثير مما هو أقل منها.

رواية تعجبت أني لم أقرؤها أو أسمع عنها من قبل!

لكنها رواية ناجحة ومتميزة جدا، وإن كانت تسير في خط رومانسي كلاسيكي، إلا أنها تشبه إلى حد بعيد عيون الأدب الروائي العالمي الكلاسيكي.

والرواية أيام معه حسب ظني هي سيرة ذاتية لشخصية الكاتبة كوليت خوري، حيث تحدثت عن بطلة الرواية ريم كأنها تتحدث عن نفسها في ذاك العمر،

فريم فتاة سورية مسيحية شاعرة جميلة من عائلة أرستقراطية، وتدرس في كلية الحقوق، وفي منزلها صالون ثقافي وهي من بيت أهل أدب، وتتنقل بين

سوريا ولبنان، وكل هذه المواصفات تنطبق على كوليت الخوري الحقيقية.

فهي حفيدة رئيس الوزراء فارس الخوري، كما أنها عاشت قصة حب عاصفة مع الشاعر الشهير نزار قباني في أيام الصبا، والمعروف أن نزارا درس الموسيقى

في شبابه، ويجزم الكثير أنه رواية أيام معه ما هي إلا سجل توثيقي لهذه القصة.

والملاحظ أن الروائية كوليت الخوري قد أعلنت هذه الأيام نيتها في الكشف عن رسائل نزار قباني التي لم تخرج للنور، كعمل إبداعي.

لغة الرواية وموضوعها

صيغت الرواية بلغة شاعرية جدا، بكثافة سلسة، وهي اللغة التي تكتب بها أحلام مستغانمي وايزابيل الليندي وانطونيو غالا وأشبابهم .

ودارت عن قصة فتاة سورية مسيحية لم تبلغ العشرين (ريم) تتعلق برجل أربعيني مسلم (زياد مصطفى) وهو موسيقي مشهور، ثم تكسر كل قيود

الفتاة الشرقية المعهودة لتحقق مع حبيبها كل ما تريده رغم أقاويل الناس.

تعطي العاشقة حبيبها كل شيء، كل شيء، وبلا شروط، فيما يضيق الرجل الفنان بهذا الحب الذي قيّده فيطلب منها أن تتفهم رغبته في المراوحة بين

الحب والفن والحياة، إلى أن تكتشف أو تتوهم أن كل هذه المعاذير ما هي إلا غطاء لتلاعب زياد بها وتعدد علاقاته مع غيرها.

تركز الرواية على عاطفة المرأة وطريقتها الخلاقة في الحب والعطاء والتفاني، وعاطفة الرجل وطريقته غير المنطقية أو اللا مفهومة على الأقل من قبل

الأنثى في الحب.

ومن ثم انكسار المرأة المخلصة من الداخل حين تكتشف أن من أعطته كل شيء لا يعدها سوى تجربة إضافية من تجاربه العاطفية والجنسية، وصعوبة جبر

هذا الكسر من جديد.

لم تتعمق اللغة الوصفية لتفاصيل اللقاءات الحميمة بين عاشقين إلى مستوى الأيروسية، ولم تعزف على وتر الجسد وتفاعلاته الكيمائية، ومع ذلك كانت

الرواية رومانسية وشهية من الطراز الأول، على طريقة إطفاء النور بعد ثوان يظهر فيها ظل عاشقين خلف الستارة وهما يتعانقان.

وقد ناقشت الرواية النظرة الرومانسية للحب والنظرة الواقعية المعاصرة، أو بالأصح المادية، وقد نظّرت على لسان الرجل المثقف الفنان زياد مصطفى رؤى

فلسفية مهمة عن الحب في زمن المادة.

كما نظّرت على لسان إلفريد (قريب ريم) رؤى فلسفية عن الصداقة والحب اللا مشروط.

ملاحظاتي على الرواية

بعد أن صورت الرواية على طول صفحات الكتاب معاناة امرأة مهشمة ومجروحة من قبل أحب الناس إليها والند الأزلي لها/الرجل  عادت في آخر صفحات

الكتاب لتنتصر لها، وكان صوت الراوي/المؤلفة واضحا للغاية، إذ أمعنت طويلا في الثأر من الرجل بإذلاله وتعذيبه وإهانته وإثارة غيرته وندمه على أنه لم

يحسن الحفاظ عليها.

وقد جاء هذا المفصل ناتئا عن روح التسلسل الشعوري في الرواية، وإن جاهدت الكاتبة في إضفاء ثوب الشرعية على حدوثه عبر التسبيبات والتبريرات المنطقية.

الخلاصة

رواية لا تفوتكم.

وأرشح لكم أيضا رواية أمريكانلي : صنع الله إبراهيم

عبدالله السالم
عبدالله السالم
شاعر ناقد مدون من قطر

45 تعليقات

  1. يقول مستورة الاحمدي:

    تقديم أنيق ومحفز معتدل على البحث عن الرواية
    ولكن قولك “لا تفوتكم” فيها ترويج للرواية أكثر مما في مفردات الموضوع التي تناولت بإيجاز قصة ترتكز على محور واحد تنطلق منه القصة وتنتهي به وإليه
    وقد لمست ذلك من عنوان القصة”أيام معه” فهذا ضمير يوحي أن القصة تدار ببطلين وأن الشخصيات الأخرى مجرد خلفيات

    وهذا يزعجني في القصة الممتدة من تجربة فعلية والناقلة بتحيز للواقع

    الرجل عندما يكون أحد الأبطال يختلف عنه إذا كان قارئا محايدا

    سيحملني موضوعك لزيارة المكتبة الليلة

    سأعود لمزيد من الشكر أو حملك على دفع قيمتها بعد قراءتي لها

  2. يقول نااااس:

    كلنا ريم

    اشكرك….بس راح اشكرك اكثر لووفرت علي واعرتني الروايه بلا مااروح واشتريها

    دمت يالسالم

  3. يقول ســـاره:

    مع اني لا اميل للادب العربي كثيرا بالرغم من اني كنت اقرا لنجيب محفوظ سابقا

    ولكني اميل كثيرا للادب القصصي الرومانسي الاجنبي..وبالرغم من ذلك ايماني بذوقك

    الادبي يدفعني للرغبة بقراتها والسؤال الذي يضع نفسه كيف احصل عليها؟

  4. ناس :
    بل سأوفر عليك أكثر وأدعوك لقراءتها عندي ، وأطلب لك سيجارة وكرك .
    شو بدك أكتر من هيك سيرفس ؟

  5. سارة :
    الأدب العربي مؤخرا تطور ، وهناك نوعيات تنافس الأدب العالمي .
    لا علم لي أين بإمكانك الحصول على نسخة ، لكن بإمكاني إعارتك نسختي بشرط واحد .

  6. يقول ســـاره:

    الله يستر من الشروط لا يكون الشرط الانسحاب من غزه؟

  7. لا .. هذا بعيد من شاربك
    الشرط : تعلمين بقلمك الرصاص على المقاطع الجميلة في الرواية ، لما ترجعين الكتاب أقراها .

  8. يقول أم فاطمة:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    خالص الشكر أستاذ عبد الله السالم
    لهذا التحليل والنقد للرواية

    (وقد ناقشت الرواية النظرة الرومانسية للحب والنظرة الواقعية المعاصرة ، أو بالأصح المادية ، وقد نظّرت على لسان الرجل المثقف الفنان زياد مصطفى رؤى فلسفية مهمة عن الحب في زمن المادة .)

    (سلبيات الرواية
    بعد أن صورت الرواية على طول صفحات الكتاب معاناة امرأة مهشمة ، ومجروحة من قبل أحب الناس إليها والند الأزلي لها / الرجل ، عادت في آخر صفحات الكتاب لتنتصر لها ، وكان صوت الراوي / المؤلفة واضحا للغاية)

    ننتظر الجديد

  9. يقول هدى:

    ولا يهمك ما دامها على ذوقك اكيد روعه الليلة اجيبها

  10. يقول نااااس:

    شكراا على العزومه(على قولة الجماعه ذولاك)وموافقه طبعاااا
    أما شو بدي !!!! تعرف انت شو بدي
    شكرا على الخدمه مسبقة الدفع….ماخذ قيمتها من زماااان

    دمت يالسالم

  11. يقول أسير:

    انا…احد راح يعزم علي ؟؟؟ والا لا؟؟

    الله كريم

    اشكرك يابوسالم راح اخذ الرواية معي لاني راح اخذ اسبوع في دبي بروحي وراح يكون عندي وقت فراااااااغ قااااتل.. يمكن تعوضني عن معرض الكتاب

    تحياتي

  12. أم فاطمة :
    أهلا بك يا صديقة وسوم .

  13. هدى :
    ولا تنسى أن تضيفي تعليقاتك بعد قراءتها .

  14. ناس :
    ولا مسبقة دفع ولا بطيخ ، بس حاز في نفسك تعترفين أنها خدمة مجانية .

  15. أسير :
    يقول حكيم صربي :
    الحبانة والقراءة ، لا تجتمعان أبدا .

  16. يقول برجوآزيـة:

    تقول كوليت عن نفسها “أنا صديقة الغربة” ..

    فأستبشرتُ بكاتبتنا خيراً .. لأني أرى المأساة صنو الإبداع ..

    وها أنت تغريني بمشروع تنقيب جديد ..

    عسى أن أجد الرواية في جرير غداً :)

    شكراً أستاذ ..

    سلام ..

  17. برجوز :
    إذا لم تجديها صفي في الطابور .
    أخيرا استفدت من كتبي .

  18. يقول برجوآزيـة:

    برجوز :( .. أبقي على الحروف المحذوفة من فضلك .. فهذه ظاهرة لغوية لا أحبذها كثيراً ..

    /

    الكتاب لم أجده .. و”طابوركم” لا يسمن ولا يغني ..

    سأبحث عنه إلكترونياً .. أو سـ أرسل في طلبه ..

    أو سـ أنسى أمره حتى يأتي من تلقاء نفسه :(

    وأتمنى أن تستحق “كوليت” كل هذا العناء ..

    سلام ..

  19. مستورة الأحمدي :
    لا شيء يتفوق على الخيال في العمل الروائي إلا الحقيقة الغريبة ، فالخيال قد يتنبأ به خيال مضاد ، أما الحقائق فهي محض أقدار وصدف ومفاجآت لا يمكن توقعها .
    أنا معك أن السير ذاتية عموما تسير في خط بارد ، لكن أحيانا تكون جودة السيرة من جودة الأحداث .
    أما في ” أيام معه ” فقد شفعت اللغة الشاعرية والتوصيف الداخلي للعواطف لأي مآخذ أخرى .
    أتمنى لك قراءة ممتعة .
    أما قيمة الكتاب فـ ” معصي ” .

  20. حسنا براجيز .
    أعصابك لا تتيح لي الخيار .

  21. يقول اجمل رواية:

    لقد قرات الرواية وكان عمري 20 عاما والن عمري 40
    من اجمل ماقرأت
    والكتاب عندي لكن للاسف به الكثير من الاوراق الضائعة
    واجمل مافييه هي الجمل والعبارات التي تكون في شكل حكمة جميلة
    واجملها(( انا انسي ما اريد ان انساه ولا انسي مايهمني))
    واتمني ان اجد القصة كاملة حتي لو كتاب الكتروني

  22. يقول ربا:

    أنا قرأت الرواية ولم أستطع النوم حتى انتهت…عندما قررت البطلة أن تسافر تاركة خلفها حبيبها بالحالة التي طالما تمنت أن يكون عليها شعرت بالفخر لأنني أنثى…فقد مثلت لي هذه الفتاة الحال التي يجب أن تكون عليهاالمرأة المتحررة…امرأة قوية وعاقلة وصاحبة قرار …امرأة تعطي وتعطي لكن عندما تجد من تمنحه العطاء لا يستحق ترحل تاركة خلفها كل شيء دون أن تؤذي أحد …هي فقط لا يمكن أن تكون للرجل عندما يريد هو ذلك…وإن لم يعد يريدها فلن تنتظره حتى يحتاجها مجددا…أبدا لم تكن بطلتنا كذلك ففي ذروة حاجة الرجل إليها تركته مندفعة للفن وللحياة…لأنه ببساطة تأخر وعلمها بتأخيره كيف تكون قوية وكيف ترضي كرامتها وعقلها…

  23. يقول AMIRA:

    روآية من أسمها تدل عليَ معآنيهآ
    إن شاءَ الله أشتريها
    مرسي أوي

  24. يقول maha:

    انا كتير سمعت عن هادي الروايه وعنجد انا بحب اقرا كتير روايات بس مو عارفة من وين فيني جيب هادي الروايه يعني دورت عليها كتير بس ما لقيتها فأزا حد عندة اياها وبيقدر يبعتلي اياها عالبريد الالكتروني بكون ممنونه

  25. يقول تمجيد:

    عبدالله السالم..

    تحليلك للرواية جميل..
    وردودك على التعليقات أجمل بكثير..!

    أهنئك..

  26. يقول رولا:

    الروايه كتير حلوي بس ليش صار هيك زياد بلاخر

  27. يقول رولا:

    الروايه كتير كتير حلوي بتجنن

  28. يقول queen:

    عبدالله
    انا احتاج استعارة الرواية اذا كان ممكن بس بدون رسوم ):

  29. الملكة :
    المشكلة أنها الآن بعيد عن متناول يدي ولا ما تغلى عليك .
    لما أستطيع أبشري .

  30. يقول ZAID KADOMI:

    ولكن الذي يحب لا يمكن ان يعود وينتقم من حبيببه بهذا الشكل الرواية رائعة لولا هذا الشيء

  31. يقول ميري مسعود:

    الصمت يتكلم بلغة الروح
    حبيبي .. ماذا أناديك حتى اسمك لا أعرفه , قلبي يخفق بشدة عند رؤيتك حبي لك لا أعلم بماذا أشبهه أريد أن أشبهه بنعجة صغيرة تتوق لنقطة ماء لنقطة حياة ولكن تلك النعجة الصغيرة التي تتوق لنقطة ماء لا استطيع أن أشبهها بروح إنسان تتوق لروح إنسان آخر .
    كنت أعتقد أن اسمي ضاع مع اسمك و لكن الروح الذي في داخلي حفر اسمك على وريد قصبتي بكلمة حبيبي تكفي لي هذه الكلمة لكي أقول لقلبي أن ذلك الرجل اسمه حبيبي .
    انظر إلي يا حبيبي و أنا أعلم أن نظراتك إلي تشابه نظراتي إليك أعلم يا حبيبي و أن الاسم الذي في داخلك يشابه الاسم الذي في داخلي لماذا لا تقول لي اسمي حتى أقول لك اسمك … لماذا لا تقترب و تقول ما في داخلك ؟؟
    أتعلم شيء … كنت أريد أن يكون قلبي من حجر ليس لكي لا أحب بل أنا متأكدة حتى لو كان قلبي من حجر كنت سأحب و لكن لكي تكون أنت الصخرة التي سأبني عليها حياتي لأنك أنت قلبي أفهمت لماذا أناديك حبيبي لأن قلبي هو ملكك .
    حبك كان كنسمة هواء صادفت روحي و تلك النسمة لم تكن عمياء بل كانت متنيرة تماماً و لكن المشكلة كلها أنني لا أعرف اسمك ولكن الروح الذي صادف نسمتك يقول أن اسمك حبيبي .
    (حبيبي) لماذا التردد كله من هذه الكلمة , لا تخاف يا حبيبي هيا اقترب و قولها عندئذٍ سأبكي أتعلم لماذا؟؟؟؟؟؟
    لأنني أحبك …. و لن أضيف أي شيء آخر على كلمة أحبك فكم ستكون تلك الكلمة طاهرة عفيفة نقية .. ها أني أقرر كيف ستكون ردة فعلي عندما تنطق بكلمة الحب .
    ها أنني أقول أنني سأبكي عندما تقولها و لكن لا أعلم ربما أهرب .. هل تعلم أنك وضعتني في دائرة ..! لا بل في مستطيل له زوايا و لا أعلم أي زاويا من الزوايا ستستخدم هل طريقة الحروف أم ستستخدم طريقة العيون أم ستكون طريقة الحبر و لكن هناك زاوية رابعة و لا أعلم ما هي و أعتقد أنها زاوية الصمت !!
    نعم إنها زاوية الصمت التي ستستخدمها و التي الآن أنت تستخدمها . هل لاحظت شيء يا حبيبي أنني لست أنا المتكلمة و لست أنا المنتظرة بل روحي هو الذي يتكلم و هو الذي ينتظر لأنه صادف نسمة الهواء التي قالت بأنك حبيبي .
    سأرفع عيني إلى السماء و أتكلم مع من فيها مع من يحرسها … إليك يا أيها الرب سأتكلم معك بلغة الروح لأن روحي هي التي أقنعتني بالحياة ….
    سأطلب منك طلب سأطلب منك حب سأطلب منك رجل سأطلب منك صوووووووووووووووت نعم الصوت هو طلبي .
    ماذا أفعل هو صامت لا يتكلم و لا استطيع أن أجبره على الكلام , ذلك الرجل جعل روحي تتمسك فماذا أفعل ؟؟؟
    أرجوك يا الله .. يا ابن الله ساعدني , هو يتكلم ولكن لا يتكلم هو يتحدث ولكن لا يتحدث , ينظر ولكنه لا ينظر , يهمس ولكنه لا يهمس …. لااااااااااااااااااااااااااااا.
    لا استطيع أن أتكلم أكثر عن الرجل الصامت وعن الفتاة الصامدة يا من أحببتك سنين على أمل الكلام و لكنك لم تتكلم لم تتفوه بأي حرف .
    هل يعلم ماذا أتمنى في بض الأحيان أتمنى أن تكون لو أن تكون أصم لا تتكلم فيكون عذرك معك و لكن بعدها ألوم نفسي لأنها جعلتني أفكر بهذه الطريقة فأنت حبيبي و لا استطيع أن أرى فيك شيءٌ ناقص .
    آه يا حبيبي ! كم هذه الكلمة كبيرة ..؟ صمتك يقتلني و لكن إذا قلت لي أحبك فتلك الكلمة ستقتلني أكثر , أحبك بقدر …! سأقول لك قريباً لأنني سأبدأ بالبحث عن شيء لا متناهي .
    من الآن و من بعد الآن و على طول الأزمان :
    سأدعي لنفسي سأصلي لنفسي كثيراً لأنك أصبحت نفسي كنت أقول أنك أصبحت قطعة مني أصبحت قلبي بل روحي أيضاً و وريد قصبتي و أصبحت عيناي وأذناي و يداي لهذا لا أستطيع القول أنك أصبحت قطعة مني بل سأقول أنت مني و أنا منك و لكن متى ستأتي و تقول لي أحبك متى؟
    أتعلم متى أتذكرك أو لا أتعلم متى أنساك سأقول لك : أنساك عندما أكون أكتب عنك لأنني لا أفكر إلا في صمتك .
    أخاف من شيء و هو ذات الشيء الذي لا أخاف منه و لكن لن أقول لك ما هو !!!
    أنت شخص غريب حقاً يتكلم من عينيه بلغة الصمت و يتكلم من شفتيه بلغة الصمت هذا الذي أتكلم عنه يحبني ، يحبني و أنا متأكدة و عرفت أنه يحبني من نظرات عينيه تلك النظرات التي يرسلها إلي فتتأثر بها عيناي و بعدها عيناي ترسل له نظرات أظن أنه لا يستطيع تفسيرها إلا بكلمة أحبك.
    يعلم أنني أحبه و أعلم أنه يحبني و لكن الصمت يتدخل ، أرجوك يا إلهي اقطع حبل الصمت الذي يسود بيننا .

    يمر الزمان وحبيبي لا يتكلم و تلك العاشقة الولهاء تكتب و تكتب عن ذلك الصمت المزخرف بالكلام و لكن و لكن و لكن …
    و لكن تلك الليلة بينما كنت أدخل غرفتي للنوم لمحت على وسادتي ورقة بيضاء مطوية ارتجفت وتحركت ببطء متوجهة نحوها , مسكتها لم يكن فيها أي رائحة و كانت بيضاء كفستان العروس ففتحت تلك الورقة و يداي ترتجفان التي كانت حروفها كالآتي :
    {حبيبتي يا حبيبتي …
    ليت الصمت ينفع بشيء و ليت الكلام يغير شيء فالوجوه صامتة و الأفواه تتكلم و لكن ليت ذلك الكلام كان مزخرفاً بالصمت .
    ((الكل يتكلم ولكن ذلك الحبيب لا يستطيع أن يواجه محبوبته ذلك الحبيب ليس من الخوف كان لا يواجهها بل ذلك الحب الذي في عينيه و قلبه كان أكبر من مستوى الكلام فالكلام أصبح متردداً في كل شيء في كل المجالات أصبح تافهاً لهذا أختار أن يبقى صامتاً ربما إذا بقي صامتاً يصل مستوى الصمت إلى مستوى حبه … فتفهم حبيبته .))
    اسمعيني يا حبيبتي هذه القصة كانت جدتي تقصها علي كل يوم و رسخت في ذهني منذ صغري حتى بلغت و أحببتك و كنت أريد أن أصير بطل تلك القصة و أن لا أواجه حبيبتي بأي كلمة و لكني تعذبت و تألمت وها قد نفذ صبري و لا أستطيع من بعد الآن أن أتكلم معك بلغة الصمت و العيون و حقاً يا حبيبتي تلك القصة إذا فهمت معناها فستفهمين ما كنت أقصده فحقاً إنها قصة ذات معنى .}
    هذه كانت حروف تلك الرسالة بالإضافة إلى رموز لم أفهمها في نهاية الرسالة .
    نظرت إلى الرسالة قبل أن أطويها و فكرت بالرموز ماذا يقصد بها …
    لم يقول لي أحبك حرفياً و لم يكتبها في نهاية الرسالة , بدأت أبكي و لم يكن لي حل إلا أن أذهب إليه فغيرتُ ثيابي و وضعت الرسالة في حقيبتي , وبينما … وبينما … وبينما …
    وبينما سأفتح الباب رأيته في وجهي ينظر إلي و كأنه كان يعرف أنني سأخرج الآن فارتعبت عند رؤيته قال : (لا تخافي يا حبيبتي) قلت : (و أخيراً ولكن …) و لم يدعني أكمل جملتي فقال : (أعلم ماذا ستقولين) انتظر حتى مرت لحظة و بعدها قال :(أغمضي عينيك) ففعلت .. أحسست أنه يقرب فمه من أذني جاءتني نبرات صوته الهامسة بكلمة ” أحبك ”
    أحسست بمتعة عند سماع هذه الكلمة و عيوني مغمضة فأبقيتهما هكذا انتظر حبيبي حتى تمر لحظة أخرى ليقول مرة أخرى : (أحبك .. فلتتكسر جميع حواجز الصمت) أفتحت عيني ببطء و بدأتا تدمعان قال: (ما بك؟؟)قلت له : (وأنا أحبك..) ابتسم قلت :(أنتظر هنا قليلاً) و دخلت مسرعة إلى غرفتي و أحظرت الورق الذين كانوا يتحدثون بدلاً منه فقرأهم واحدة تلوى الأخرى و بعدما انتهى من قرأتهم نظر إلي بدأت عينيه تدمعان وضعت يد على خذه ومسحت دمعه قال بصوت كان أرق من صوت الطفل : (أحبك أفهمت أم لا) و قال مرة أخرى : (أحبك بجنون أهذا الكلام كله من أجلي أنا لا استحقه) …. (قلت لك أحبك في آخر الرسالة ألم تقرئيها) قلت : (لا)
    قال : (ظننت أنك تعلم لغة الروح و لكن تأكدي أن تلك الكلمة التي بالرموز كانت أحبكِ و ها أنا أعلمك هذه اللغة لكي تكون الرسالة القادمة كلها بحروف الروح يا حبيبتي).

    نعم هذه هي الحياة روحٌ و روحٌ و روحْ وأرواح كثيرة و بما أن هذه الأرواح يوجد لها لغة فحروفها هي أربعة فقط الألف و الحاء والباء و الكاف …………. “أحبك”
    فعلمت من ذلك اليوم أن حبيبي لم يكن صامتاً بل كان متكلماً طوال الوقت بلغة الروح التي فهمها روحي .
    ميري مسعود

  32. يقول وحدة من هالناس:

    نعم كل ما كتبته صحيح
    قرأته واستمعت بكل سطر منها
    تحديدا
    أهكذ سلوتني؟أهكذا تركتني يا صاحبي ….وحيدة؟ ألست تدري أنني من وحدتي…أخاف..
    عندما ترسل ريم هذه الورقة الصغيرة الى زياد معاتبة غيابه الطويل عنا ولا تدري انه كان يخونها
    وحزنت عليها عندما رفضت طلبه بالزواج كرد اعتبار لكرامتها المهدورةاوافقها بشدة على موقفها هذا
    احببت تشبيه رقتها وشفافيتها بالكريستال
    نعم تشبهني هذه الفتاة وانفعلت معها الى ابعد حد
    وكاني أعيش قصتها تماما
    لكني اخالفها في رأيها بعادات وتقاليد مجتمعنا الشرقي
    هنا اشعر بالتناقض عندما انقضت عاداته المقيدة للمراة الشرقية ثم وافقت
    عليها بمسالة الغيرة
    لا أوافقهاعندما استسلمت لزياد وهي تعلم تماما من هو كيف تفعل ذلك وهي فتاة
    واعية؟؟؟؟
    ولو مكانها لتزوجت الفريد

    رواية رائعة متكاملة نجحت بالابتعاد عن وصف اليوميات الدقيقة التي تجر الملل
    والتي توقع الكثير من الكتاب بهذا الفخ وروت الأحداث اليومية المهة بتسلسل ناحجح ويشد القارىء الى اقصة درجة ليعرف ماذا سوف يحصل لريم
    لكن لماذا لم تخبرنا مباشرة كيف توفي والد ريم وكيف وهذا يعتبر خبرم مهما في الرواية وجعلت منه خبرا هامشيا؟
    على الرغم من أن موت والد ريم له أثر كبير في تحويل مجرى حياتها؟؟؟؟؟؟؟؟

  33. يقول وحدة من هالناس:

    نسيت القول أن هذه الرواية ريما تحكي عن علاقة الكاتبة كوليت بنزار قباني فقد عاشو نفس التجربة
    والدليل عنيه الزرقاوين وقد جعلت منه موسيقي وليس شاعر

  34. يقول lama homsi:

    إلى الاديبة المحترمة كوليت خوري
    كم يفرح قلبي ويكبر حين اقرأ كتابا لك وخاصة عندما تتغنين بدمشق بقصة ايام مع الايام احب كل ما كتبتي اتمنى ان التقي بك يوما يا سيدة الكلمة حين احمل كتابا من مؤلفاتك اشعر بكبرياء وفخر وكأنك واحدة من عائلتي فأنت يا سيدة كوليت اسطورة وانا كمواطنة سورية اعتز وافتخر بك كثيرا كما تفتخر بك سورية

  35. يقول رامي محمد:

    ممكن تحميل الرواية , ما بعرف كيف ممكن تحميلها

  36. يقول رامي محمد:

    رواية جميلة جدا

  37. يقول عماد عباس:

    كنت أقرأ الرواية متأملا جمال اللغة فبدت كوليت و كأنها تعزف على أوتار القلب الذي لم يهدأ لحظة واحدة طوال القراءة و كأن البطلة وهي أنثى في غاية الرقة و الجمال جالسة أمامك تسرد ما جرى معها فتتعاطف مع هذا المخلوق الطاهر البريء حين تقرأ الرواية تحلق في عالم آخر خارج نطاق العالم البشري بل انه عالم لا يسكنه الا أصحاب الذوق الرفيع في الكتابة الذين تعيش تحت تأثير كتابتهم لحظات لا يممكن أن تعيشها الا معهم فكوليت في روايتها هذه أبحرت في قلوب المترعين بالامل أولئك الذين يعيشون على خبز الحياة المصنوع من الصقفاء و النقاء و البراءة و الطهارة وكل ما هو بعيد عن عالم الماديات أقولها بصراحة ابدعت يا كوليت

  38. يقول علا ملكاوي:

    هاي…
    بليز في حد بقدر يحكيلي كيف بدي اوصل للقصه و اقرأها؟

  39. يقول ريم:

    انا الي فترة عم دور ع هالرواية لان ستي بتحبها ولان عشت تجربة كانها نفس الرواية

  40. يقول كده رضا:

    هذه القصة جميلة جدا وانا احببت شخصية ♥ ريم ♥

  41. يقول الداده دودي:

    استمتعت جدا عند قرائتها

  42. يقول ميري مسعود:

    من اروع الوايات التي قرأتها لم تكن كوليت تعيش انا التي كنت اعيش عنها
    لدا كوليت إحساس لا استطيع ان اعبر عنه ببضعة حروف تعبيرها يلمسني يلمس جروحي لطالما احببت هذه الكاتبة و لطالما سأحبها

  43. يقول طارق:

    الرواية كانت مفاجأة بالنسبة لي. كنت قد سمعت عنها الكثير وقرأت عن جرأتها وريادتها وأنها علامة في الأدب النسوي العربي. ولكن حين أتيحت لي فرصة قرائتها أخيراً أصبت بخيبة أمل. لغة عادية، ومضطربة في كثير من الأحيان، سرد تقريري مع أي تقنيات روائية حديثة، وتأملات ميلودرامية تخلو من أي عمق، عدا أنني لم هذه الجرأة التي تحدث عنها الكثيرون. ربما كانت الرواية جريئة بمعايير عصرها، وربما أثارت ضجة لارتباطها بنزار قباني، ولكنها تبقى محاولة أولى لكاتبة ما تزال تشق طريقها في عالم الرواية، دون أن ترسخ أقدامها فيه لاحقاً.

  44. يقول rim:

    j’ai appris énormément sur ma personne en lisant ce roman. ça m’a fait rêvé, ça m’a donné envie d’écrire, de sourir, de vivre…j’aimrais tant pouvoir lire d’autres romans de Colette, si quelq’un de vous vient par hasard .Maroc,please, qu’il me ramène un ou plusieurs de ses écrits r merci colette

  45. يقول رنو:

    كوليت خوري شكرا لكي جزيلا على هاذا الكتاب الجميل انه من اروع الكتب انه اتاني هديه من شخص عزيز وانا قبل ان انام اقرئه هو جدا جدا رائع

اترك لي أثرك