ويش القهر ؟

ويش القهر

تدرين ويش القهر ؟
إنّا خذينا شهر
متقاطعين الكلام
ومتقاسمين السهر ..

الليل ميعادنا اللي نلتقي به سْراة
محمّليْن المواجع والتعب والسفر
وبقية الماضي اللي – طيّب الله ثراه –
يصور إنّا على ميعاد ليلة سمر
وليا غشانا من الحرمان ما لا نراه
يشيح وجه القمر ..
ويروح يبكي القمر ..
ونروح نبكي وراه …

تدرين ويش القهر ؟

إن البني آدم إن مسه هوى واعتراه
يضيق عنده فسيح الكون يبغي عذر
كانه لقى له عذر مقبول ولاّ افتراه
ما سلّم امره لخلاقه : قضاء وقدر
باكر على ربنا نعرض حفاة عراة
ويبين سوء البشر

تدرين ويش القهر ؟

إني من اول لقا كنت آتجاهل هواك
آغض طرفي عن أضواء النوافذ واسير
واقول : يا أيها المجنون ماذا دهاك ؟
حتى غمرني ضياك
حسيت في داخلي عصفور يبغي يطير
والحين هذا المصير !!

واحنا على آخر لقا
ما كنت يوم آهقى
إن الحياة السوية ممكنة في جفاك

تدرين ويش القهر؟
إنه هنا قلب ينبض منتشي بالحياة
لكنّ منتي معاه .

3/1/2000
الدوحة

عبدالله السالم
عبدالله السالم
شاعر ناقد مدون من قطر

اترك لي أثرك