كبرياء الشاعر

كبرياء الشاعر

للشاعر نفس متعالية بعض الشيء ، فهو يحب أن يكون مستقلا ومتميزا عن البقية، ويحب أن يُسعى إليه لشعره لا أن يسعى للناس.

لذلك لا يتواصل أكثر الشعراء مع الإعلام كما يجب بسبب هذه الصفة : كبرياء الشاعر .

وظني أن كبرياء الشاعر ناتج عن شعوره بالهبة التي منحه الله إياها دون البقية، وهذا ليس خاصا بالشاعر فقط، بل كل الموهوبين يشعرون بهذا التميز وينتظرون من الآخرين أن يميزوهم بما لديهم، وأن يتلقوا هذه الهبة النادرة بشيء من الاحتفاء والاحتفال.

ومن هذا أعرف العديد من الشعراء يجدون صعوبة في التواصل مع محرري الصفحات والمجلات الشعرية والبرامج التلفزيونية لنفس السبب، وهو أنه من المفترض أن تسعى إليه المطبوعة أو القناة وهي ممنونة أيضا، لتنشر قصائده بطريقة تميزه عن البقية.

وقد اكتشف بعض الإعلاميين الناجحين هذه النقطة لدى الشعراء وفهموها باكرا، لذا نجحوا في تميز منابرهم الإعلامية التي يعملون عليها، وفلسفة هذه المسألة بسيطة، إذا قلنا أن الشاعر يشعر باستعلاء فطري، لذا فإنه يظل في برجه ينتظر المعجبين يتمسحون ويتبركون بأنواره، فإن الإعلامي عكس هذا تماما، الإعلامي مقتنص للمعلومة، يبحث عنها ويذهب إليها ويصطادها في أعمق الأعماق، وهنا تلتقي الطبيعتان، كبرياء الشاعر وتقصي الإعلامي.

والملاحظ أن الكثير من الشعراء لم يشاركوا في برنامج شاعر المليون، خوفا منهم من أن يجمعوا مع البقية في سلة واحدة مما يذيب شعورهم بالتميز والاختلاف حتى الواهم منهم، أو خوفا من أن تساء قراءتهم من قبل الجمهور والحكام، لذا يفضلون البقاء في عزلتهم على المشاركة.

كبرياء الشاعر أمر ملموس منذ القدم، فالمتنبي الذي يعتبر شيخ الشعراء كان مصابا بالكبرياء إلى درجة المرض، ومن ذلك أشعاره الطافحة بالعجب بالنفس وتضخم الذات، حتى وصل به الأمر مرة أن يمدح أمه بكونه ولدها، فقال:

فلو لم تكوني بنت أكرم والدٍ ….. لكان أباك الضخم كونكِ لي أما

وغير هذا من النرجسية الزائدة المبثوثة في قصائد شيخ الشعراء.

وقد يضاف لمسألة كبرياء الشاعر مسائل أخرى يتصف بها الشعراء مما يقوي لديه الإصرار على البقاء في الظل قدر المستطاع.

ومن تلك المسائل صفة القلق والارتياب المحتقنتين لدى الشاعر، فهو دائم القلق والريبة من أشياء كثيرة، ومنها مسألة الظهور والتعاطي مع الإعلام، إلا أن يصادف وجود إعلامي ماهر في التعامل مع الشعراء، يغوي هذا الشاعر بطرقه الخاصة للظهور.

ومن قلق الشعراء قول أبي الطيب:

على قلق كأن الريح تحتي ….. تسيرني يمينا أو شمالا

كما يتصف الشاعر أيضا بالخجل في الأغلب، ولا أدري لماذا، بالرغم من كونه ينشئ الكلام بطريقة لا يستطيعها البقية إلا أنه يشعر بالتلعثم في داخله، وكان أحمد شوقي أكثر الأحيان يصاب بالانغلاق عندما يريد أن يلقي قصيدته على الجموع المستمعة، فيوكل من يلقيها عنه وهو بجانبه.

ورغم هذا فإن هناك نماذج من الشعراء تشذ بسلاطتها وقدرتها على تجاوز عقدة الخجل الدفينة.

والكبرياء لدى الشاعر قد تأخذ أشكالا سيئة، خصوصا لدى الشعراء أنصاف المتعلمين، ومن ذلك نلاحظ كثيرا في حوارات بعض الشعراء إلغاءهم للشعراء الآخرين كأن يسأل الشاعر عن شاعر آخر فيجيب: لا أعرف هذا الاسم!

أو التهجم على الآخرين بالشعر أو الكلام، أو التعامل مع الناس بتكبر واستعلاء.

والوعي والتعليم والاطلاع يجعل الشاعر يدرك بدايةً أنه مصاب طبيعيا ببذرة الكبرياء ومن ثم يمكنه من تهذيبها وتشذيبها، فيعتدل في منطقة وسط فوق الاعتداد العادي بالنفس ودون التكبر.

عبدالله السالم
عبدالله السالم
شاعر ناقد مدون من قطر

11 تعليقات

  1. يقول ماتعرفني:

    لا تنسى انه قد وصل الكبرياء ببعضهم إلى حد المرض النفسي ..
    فمن شارك منهم ببرنامج شاعر المليون قد افتضح امره بعد خروجه من القائمة .. حيث بدأ الشتم والذم والاستهزاء باللجنة والبرنامج ككل ..

    أنا هنا أتحدث لمن وضع لنفسه هالة ليس بكفؤ لها .

    عموماً لا عجب لأمرهم .. فهم في النهاية شعراء : )

  2. يقول عبدالله:

    أضف إلى الكلمة : شعبيين .

  3. يقول الطاووس:

    اذا كنا نعترف بمن هم بهذهِ العقليه ونسميهم شعراء ..ونصفه سلوكهم المرضي هذا
    على انه (( كبرياء شاعر )) !!!
    فاسمح لي ان اقول على الشعر السلام ..
    فلا وجه للمقارنه بين من ذكرت من اسماء
    لها وزنها وثقلها في الشعر والادب والثقافه
    بمن اوصلتهم ضربة حظ في قصيده او فرصه ذهبيه
    في مهرجان شعر او زاويه في صحيفه او مطبوعه
    لهذهِ المكانه العظيمه والكبيره كما يراها اولئك الشعراء وجماهيرهم ..

    الشعر كما قيل رساله ساميه ..
    لا وسيله رخيصه للوصول والحصول على …(( وافهم يافهيم ^_^ ))

    دمت بخير ..

  4. يقول عبدالله:

    طاووسة : لا أدري من هم ” هؤلاء ” في حديثك .
    لكني أتفق معك في المجمل ، لكن الشاعر وصف لا يحمل أبعد من دلالته .
    العرب درجت على إنزال الشاعر منزلة رفيعة لما كان الشعر ديوان العرب وتاريخهم وسجل حروبهم وأخبارهم وعقود معاهداتهم وولاءاتهم وجل أمورهم .
    لكن بعد ذلك تناقص الشاعر في الدور الاجتماعي حتى وقف عند الموهبة الربانية المجردة ، أي شخص موهوب بإدراك الجرس الموسيقي في الكلام ، شاعر ، لكن قد يحمل بجانب هذه الصفة صفات أخرى ، شاعر خائن ، شاعر بخيل ، شاعر مرابي ، شاعر مختل ، شاعر المليون ، شاعر مصخرة .. إلخ .
    لذا لا تستغربي أن يكون الشاعر متكبرا .

  5. يقول الطاووس:

    ” اللي على راسه بطحه …” ^_^ ..

    اذا كان شعرائنااا مجرد صفااات ..
    فالشعر مفعول به ..

    نحن من اعطاهم هذا الحجم واحياناً هم من اعطوه لأنفسهم ,,

    الموهبه نعمه وفي كثير من الاحيان نقمه المشكله ان الامر تجاوز الموهبه ..
    فطريقة تفكيرهم التاليه ..
    انا من القبيله الفلانيه او البيت الفلاني
    يجب ويستوجب علي ان اكون شاعر ..

    يعني ” شاعر بالقوه ” يطلع في البيت 10 شعراء من اصل 8 افرادلا يوجد خطأ حسابي فبعضهم يعاني من انفصام بالشخصيه .. D:

    فلذلك لا استغرب شيئاً ” عشنا وياما حنشوف ” :)

  6. يقول عبدالله:

    صراحة قمت أتحسس رأسي يا مفترية .

  7. يقول العنود:

    انا معك يااخ عبدالله

    في هذا الرايي
    صحيح أن أكثر الشعراء((يجيك الواحد يطالعك من فوق لتحت،،من الكبر مايقدر ينزل راسه،،))

    من وجهة نظري هذا مرض وللاسف انتشر عند الكثير ولاهوب من زين شعرهم:)

    ولكن بعض الشعراء ينحطون على الراس من فوق
    مثل :(حمد السعيد) الله يطول عمره،،قمه في التواضع..هذا الشاعر الذي تتعطش الساحه الشعريه إلى المزيد منهم..

    وكما لانسى الفراعنه فرعون الشعر،،شاعر مبدع ومتواضع،،ومتألق الحضور،،لو يقعد يوم وهو يلقى قصيد ماملينا منه،،ولا من روحه المرحه..

    مع التحيه

  8. مو كأنك تروجين لناصر الفراعنة كلما أتيحت لك الفرصة .
    إلا تعالي عنود : شرايك في قضية حوار الأديان ؟ أو معضلة الأوزون ، تهقين لناصر الفراعنة شأن فيها ؟ : )
    كم مرة أقول لك إذا تكلموا الرجال عن الشعر فـ صفطي يمين على رأي صالح السبيعي : )

  9. يقول العنود:

    اخ عبدالله

    انت وش اللي قاهرك،،هو يستاهل كل خير

    ومهما تكلمت فيه بكون مقصره*_^

    بعدين انا عندي تحدي اذا انت والاخوان قد

    التحدي وبنشوف المراه الي بتفوز والا قوم الرجال

    *_^

  10. تفوز بشنو ؟
    قصدك أن الفراعنة يفوز بالبيرق ؟ أنا معك بالفعل الفراعنة مرشح لنيل اللقب .
    لكن الأمر أكبر من ذلك : )
    انتي بس طيعي شوري وصفطي يمين في مواضيع الشعر
    الا تعالى ما عندك ديرمان زود ؟ ولا سمعتي عن المنتج الجديد حق التخفيف .

  11. يقول شاعرة:

    ما بعرف ليش هيك فاهمين بس كل فئة من الأشخاص فالدنيا إلهم صفاتهم أو خصائصهم بس نسيتو تحكو إنو الشعراء هم أكثر الناس حساسية وشاعريه و تأملا ……على كل الأحوال بكل شيء في منيح و مش منيح!!

اترك لي أثرك