هجرتني المحطات

هجرتني المحطات

هجرتني المحطات , شعر فصيح , قصيدة

هجرتني المحطات ..
بعدكِ
يا شمُّ
إلا ثلاثا  :
خيالي
وحبك
والظن بالله خيرا

**

ساوموني على النزعِ
لكنني دونَ وعيٍ أبيتُ
وقلتُ لهم :
انزعونا سوياً
او ابقوا علينا سوياً
فهذي عروقي
وذاك دميْ
لا تسنّوا السكاكينَ
تحت فميْ
**

أيا امرأة ً سقطتْ
عند ساحلِها
كلُ أقنعتي
أوقفتني على لُعَبي
جردتني من الليلِ
واستحملتْ شغبي
نسجتْ من قصيدي
مُلاءتها
وسقتني فناجينها
ومضت تنشدُ الريحَ
عن جهةٍ للرحيل
..

أيا امرأةً
زرعتْ صوتَها في
دروبي
فكلُ الدروبِ تؤدي إلى صوتِها
سكة السوقِ
مدخلُ حارتنا
الطريقُ القديمُ إلى البحرِ
شاطئه
شارعُ الغيم
كثبانُه
مولدُ الصبحِ تحت عيونِ العصافيرِ
تغريدُها
كلُ دربٍ يؤدي
إلى صوتِها ..
كلُ دربٍ يؤدي إلى صوتِها ..
غير دربي
يؤدي إلى جهةٍ
للرحيل  !

جلفار – 2000م

 

 

عبدالله السالم
عبدالله السالم
شاعر ناقد مدون من قطر

اترك لي أثرك