حوار الأديان

حوار الأديان

قضايا حوار الأديان

يعد موضوع حوار الأديان من أكثر الموضوعات المعاصرة بحثا وطرحا ومن ثم اختلافا في وجهات النظر إلى حد التعارض .

ومرجع هذا الاختلاف هو سعة ” حوار الأديان ” من حيث المفهوم والتناول والأهداف.

فحوار الأديان قد يأتي منصبا على القضايا الدينية التي تختلف فيها الأديان، مثل قضايا الألوهية في الجانب العقدي، وقضايا الرسل وقضايا الكتب السماوية، ومثل قضايا العلمانية وعلاقة الدين بالسياسة، وقضايا الواقع المعاش وعلاقات الشعوب ببعضها وحرية التعبير والتفكير والاعتقاد.

وقد يأتي حوار الأديان للاتفاق على قضايا مشتركة أو مناقشتها، كمحاربة الإرهاب بكافة أشكاله مثل قتل الأبرياء والمدنيين والمسالمين، وتدمير المنشآت العامة، والاحتلال العسكري للدول.

أو منع القتل المشكل بكافة أشكاله كالموت السريري والقتل الرحيم والإجهاض.

أو إدانة تحقير الديانات والرسل والأنبياء والمسائل المقدسة.

كما قد يأتي حوار الأديان لمناقشة مسائل آنية بعينها، كما لو أقيم مؤتمرا لحوار الأديان يناقش قضية الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وقد يأتي أيضا لتمرير أهداف سياسية.

أما من حيث المتحاورين فقد يكون المتحاورون رجال دين يمثلون الأديان المتحاورة، وقد يكونون أكاديميين، وقد يكونون ناشطين في المجال الإنساني، وقد يكونون خليطا من كل هؤلاء.

وقد يأتي حوار الأديان مقصورا على ديانتين سماويتين كالإسلام والنصرانية، أو ثلاث ديانات سماوية، أو أكثر من ذلك بإدخال بعض الأديان الموضوعة.

كما قد يقتصر حوار الأديان على إقليم معين أو بلد معين أو يكون دوليا عاما.

الحاجة إلى حوار الأديان

هذه التنوعات السابقة هي ما تخلق البلبلة في الرؤى والتناول، مما قد يحدو بالبعض إلى رد حوار الأديان برمته، أو قبوله برمته، أو الوقوف وقفة المتوجس المرتاب.

والناظر بهدوء في قضية حوار الأديان يجد أنها قد تكون مفيدة في هذا العصر المخيف، بل قد تشتد الحاجة إليها إلى درجة الوجوب، بعد أن طغت الآلة على الإنسان مؤخرا، وابتلع الجشع المادي النقاء الروحي، وتجرأ العقل على غيبيات الكون، وتطاول الإنسان على خالقه.

الغرب في مجمله هذه الأيام يشكو ابتعاده التدريجي عن القيم الإنسانية، والإنسان الغربي أصبح يبحث لقلقه الروحي عن سكن يأوي إليه، فأخذ يبحث عن هذا السكن في الفن والموسيقى والأدب والرياضة، لذا فهو في حالة استعداد دائم للاندماج في الثقافات الأخرى والبحث عن قشة سكينة في قرى أفريقيا وعادات الصين وعقائد المسلمين .

وحينئذ فإن تحكم المسلم في عاطفته المتورمة غضبا وحنقا على الغرب جراء ما تجرعه من ويلات ونكبات على طول هذا القرن، وتجاوزه لبديهيات ردود الأفعال تجاه العدو المغتصب خلق نبوي، سبقه إليه أكثر الرسل والأنبياء والفضلاء، وسموّ فوق الأنانية الفردية إلى التضامن الإنساني الخلاق، ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : {أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل}. (صحيح البخاري/ كتاب: المرضى).

وفي رواية: {الأنبياء ثم العلماء ثم الصالحون}.

والحقيقة أن صبر المسلم هذه الأيام على القهر وعدم اليأس من الحوار والإقناع والجدال بالتي هي أحسن أمر ملجأ إليه، فالمسلمون وهم يعيشون هذه المرحلة الخطيرة من التمزق العربي والإسلامي هم الحلقة الأضعف في موازين القوى اليوم، لذا فليس له في هذه الظروف أن يكذب على نفسه ويتمسك بعنتريات مجوفة وشعارات مفرغة من محتواها.

بل عليه أن يستغل المتاح له من السبل للمطالبة بحقوقه بل وإقناع الآخرين بها، وليتأكد أنه إن كانت هذه الأمور التي يؤمن بها جديرة بالاتباع والقبول فإنها ستثبت نفسها بنفسها.

نماذج من صبر الأنبياء في سبيل أقناع غيرهم:

نوح عليه السلام:

لقد دعا نوح عليه السلام قومه ألف سنة إلا خمسين عاما بلا كلل ولا ملل ولا يأس، ومع ذلك كانوا يسخرون به وبدعوته، قال تعالى:

{وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ}: (هود /38).

إبراهيم عليه السلام:

جرب إبراهيم عليه السلام أقصى أنواع التعذيب في مقابل محاولته لإقناع قومه أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له، فأضرمت له نارا عملاقة وطرح فيها بالمنجنيق.

عيسى عليه السلام:

كذبه قومه وناصبوه العداء وسخروا به، حتى انتهى الأمر إلى محاولة صلبه، لولا أن أنجاه الله برفعه إليه.

محمد صلى الله عليه وسلم:

قضى السنين الطوال يقنع قريشا بالتوحيد، وهم يكذبونه ويؤذونه ويسخرون به ثم ذهب إلى أهل الطائف يدعوهم بدعوة الإسلام فآذوه وضربوه فلما نزل عليه جبريل وعرض عليه أن يطبق عليهم الأخشبين وهما جبلان يحيطان بالطائف آثر النبي صلى الله عليه وسلم إمهالهم وعدم التعجل في أخذهم بذنوبهم أملا في أن يخرج من أصلابهم من يوحد الله.

بالإضافة إلى قصة حبيب النجار التي جاءت في سورة يس، حيث دعا قومه إلى عبادة الله فقتلوه، فقيل: له ادخل الجنة، قال: ياليت قومي يعلمون! فها هو حتى بعد أن كذبه قومه وآذوه ثم قتلوه يحمل هما إنسانيا خلاقا ويتحسر على أن قومه لم يهتدوا فيدخلوا الجنة مثله.

هذه الأمثلة من السمو الروحي الذي يرتفع بصاحبه فوق حظوظ النفس الفردية إلى الهم الجماعي الإنساني تؤكد قضية قبول حوار الأديان مع غض الطرف عن الممارسات الجارحة التي يقوم بها بعض منتسبي هذه الأديان، طمعا في إشاعة الحق والسلام والنور.

كما أن الإسلام قرر هذا المبدأ على العموم، فأمر الله تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم في شأن أهل الكتاب بقوله:

{وجادلهم بالتي هي أحسن}: (النحل/125).

وقال تعالى : {قُل يا أهلَ الكتاب تعالوا إلى كلمةٍ سواءٍ بيننا وبينكم ألّا نعبد إلا الله ولا نُشركَ به شيئاً}: (العمران/64).

وبالطبع لا يعني هذا قبول كل الحوارات بلا تمحيص، فأحيانا لا يكون من حوار الأديان إلا اسمه، ويستغل المسمى لتمرير بعض القضايا التي هي أبعد ما تكون عن حوار الأديان وإن كانت تحمل اسمه.

وفي قطر فإن هناك مؤتمرا سنويا لحوار الأديان، أنهى إلى الآن سنته الخامسة، وقد يتساءل البعض عن منجزات هذا المؤتمر السنوي وكل المؤتمرات الشبيهة في الدول الأخرى، لكن الناظر بعمق سيعرف أن مثل هذه المؤتمرات تسير ببطء، لكنها تسير، وبطئها ناتج عن تكالب الأفكار الأخرى التي تستبعد فكرة الدين خارج إطار الحياة، لذا فيتأخر نضوج ثمار هذه اللقاءات.

خلاصة رأيي في حوار الأديان :

حوار الأديان كفكرة عامة، لا أظن أن هناك من يعترض عليها، إنما تأتي الاعتراضات على تحقيق شروط الحوار، وتوقيت الحوار، وتنبع هذه الاعتراضات في مجملها من مسألة الشك في جدية هذه الحوارات وموضوعيتها، فالدكتور محمد عمارة وهو من أبرز المفكرين الإسلاميين الذين تفاءلوا باكرا بقضية حوار الأديان رجع عن تفاؤله مؤخرا وألف كتابا يندم فيه على ضياع سنوات عمره في هذه الأكذوبة.

لكن لا يزال هناك متسع لمن يريد مخالفة الدكتور عمارة بحجة أن اليأس والقنوط واستعجال النتائج ليس بمنهج علمي، كما أن المنهج الإسلامي الخالد جاء بعكس هذا مشجعا الحوار والجدال بالتي هي أحسن.

كتبت هذا الموضوع دعوة للنقاش، فبتداول الأفكار تتضح بعض المسائل الإشكالية.

عبدالله السالم
عبدالله السالم
شاعر ناقد مدون من قطر

52 تعليقات

  1. يقول safir750:

    إبراهيم عليه السلام :

    جرب إبراهيم عليه السلام أقصى أنواع التعذيب في مقابل محاولته لإقناع قومه أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، فأضرمت له نارا عملاقة وطرح فيها بالمنجنيق .

    يا الله على الصبر اللهم ألهمنا صبر الأنبياء

  2. يقول نوريه:

    هو فعلا موضوع شائك و معقد جدا و نرجو التفصيل فيه أكثر حتى نكون على درايه بكل حيثياته وشكرا.

  3. يقول عبد العزيز باشا:

    حوار الأديان قد يأتي أكله في الجوانب الاجتماعية المشتركة فقط لكنه مضيعة للوقت وتمريرأ لمخططات التنصير إذا كان عقائدياً…

  4. يقول aml:

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    يقول الشيخ ناصر الأحمد في خطبة له عن تقارب الأديان بتاريخ 1/7/1429هـ

    (( والغاية من هذه الدعوة أحد أمرين:

    أولاً: احترام الأديان الباطلة، أو احترام ما يسمى بالأديان السماوية كاليهودية والنصرانية، وذلك بعدم الطعن فيها، وبترك الجهر ببطلانها، وترك إطلاق اسم الكفر على من يدين بها، وهذا ما يعبر عنه بعضهم بـ “التعايش السلمي بين أهل الملل الثلاث”.

    ثانياً: الاعتراف بصحتها، وبأنها طريق إلى الله كالإسلام، ومعنى هذا أن كلاً من اليهود والنصارى والمسلمين لا فرق بينهم إذ كل منهم على دين صحيح.

    وهذه حقيقة الوحدة المزعومة، وبهذا يكونون إخوة فلا عداوة ولا بغضاء، بل لا دعوة ولا جهاد، والقول بهذه الوحدة كفر بواح، وهو معدود في نواقض الإسلام.

    أيها المسلمون: إن دعوة التقارب بين الأديان دعوة إلى نسيان الماضي التاريخي والتخلص من آثاره، كالذي حصل من الصليبين في حروبهم الصليبية وما قاموا به من ظلم وتقتيل وتشريد للمسلمين. إن دعوة التقارب بين الأديان دعوة إلى فتح صفحة جديدة بين الأديان يسودها السلام والعدل والتسامح بزعمهم. ولا يخفى على اللبيب خبث هذه الدعوة وما وراءها ولكنها لا تنطلي على المسلم الواعي لعقيدته، الواعي لتاريخه، الواعي لواقعه المعاصر الذي يمارس فيه هؤلاء الكفار الذين يدعوننا إلى الحوار، شتى صور القتل والتعذيب والتشريد في بلدان المسلمين، ويكفينا ما يدور الآن في العراق وأفغانستان وفلسطين والصومال من الغرب الصليبي اليهودي والذي تتولى كبره أمريكا الكافرة.

    إن الذين يحاولون تمييع هذه المفاصلة بين المسلمين والكفار بحجة التسامح والتقريب والحوار بين أهل الأديان يخطئون في فهم دين الله الحق، وفهم الأديان المخالفة، كما يخطئون فهم معنى التسامح، وفهم الواقع الأليم. فالغرب الكافر يريد من المسلمين أن يتسامحوا من طرف واحد ويتقبلوا العدوان عليهم والتقتيل والاحتلال ويستسلموا للأعداء، أما هو فلا حسيب على عدوانه وحقده لأنه جاء ينشر الحرية والعدل والديمقراطية بزعمه. ومع ذلك نجد من بني جلدتنا من يحسن الظن بعدونا الكافر، ولا ندري هل هذا جهلاً منه أو خبثاً، ويرى أن في مؤتمرات الحوار والتعاون بين الأديان فرصة لنشر السلام والقضاء على الفقر والظلم والعدوان.

    نسأل الله جل وتعالى أن يهدي ضال المسلمين ..

    بارك الله لي ولكم ..

    الخطبة الثانية:

    الحمد لله ..

    أما بعد: أيها المسلمون: لقد تحصّل مما تقدم أمور:

    أولاً: أن الدين عند الله الإسلام، وهو دين الرسل كلهم.

    ثانياً: أن الله لا يقبل من أحد ديناً سواه.

    ثالثاً: أن الإسلام بعد بعثة محمد صلى الله عليه وسلم مختص فيما جاء به وفي أتباعه.

    رابعاً: أن كل من خرج عن شريعة الإسلام التي جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم فهو كافر، لأن رسالة محمد صلى الله عليه وسلم عامة فلا يسع أحدًا الخروجُ عمَّا جاء به.

    خامساً: أن اليهود والنصارى كفار تجب دعوتهم إلى الإسلام وجهادهم إذا تهيأت أسبابه، كما تجب دعوة المشركين وجهادهم لتكون كلمة الله هي العليا ودينه الظاهر، قال الله تعالى: (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُون).

    سادساً: أن من صحح دين اليهود والنصارى الذي هم عليه بعد التحريف والتبديل والنسخ، فهو كافر مرتد عن الإسلام.

    سابعاً: أن من مات من اليهود والنصارى وغيرهم على كفره، وقد بلغته دعوة الإسلام، فهو من أهل النار خالداً فيها، كما قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّة)، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “والذي نفسي محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة: يهودي ولا نصراني، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به، إلا كان من أصحاب النار”. رواه مسلم.

    ثامناً: وجوب البراءة من الكافرين ومن دينهم، وبغضُهم وعداوتُهم حتى يؤمنوا بالله وحده.

    تاسعاً: بطلان دعوة التقريب بين الأديان، أو وحدة الأديان، وأنها دعوة كفرية، لأنها تتضمن صحة دين اليهود والنصارى الذي هم عليه، وهو دين باطل.

    عاشراً: تحريم ما يُتخذ وسيلة إلى ذلك، مثل ما يسمى بـ: “حوار الأديان”، ونحوه من الأسماء، وأما الحوار بين المسلمين وأهل الأديان الباطلة لدعوتهم إلى الدخول في الإسلام على أساس من قوله تعالى: (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُون)، وقوله تعالى: (وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا)، وقوله تعالى: (قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُون) فهو من سبيل الرسول صلى الله عليه وسلم وأتباعه، (قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِين).

    الحادي عشر: تحريم ما يسمى “احترام الأديان” و “التسامح بين الأديان” الذي مضمونه ترك الطعن في الأديان الباطلة كاليهودية والنصرانية وغيرهما، فإنه لا دين يجب احترامه إلا دين الإسلام، لأنه الدين الحق، دون ما سواه.

    الثاني عشر: أنه لا أخوة بين المسلمين والكفار، فلا يجوز أن يقال: إخواننا النصارى أو غيرهم من الكافرين، وإنما الأخوة والولاء بين المؤمنين، قال تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَة)، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “وكونوا عباد الله إخوانا” متفق عليه، قال الله تعالى: (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْض)، وقد عقد الله الأخوة بين الكفار والمنافقين، قال تعالى: (أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لِإِخْوَانِهِمُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَاب)، وجعل سبحانه وتعالى الكافرين بعضهم أولياء بعض، قال تعالى: (وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِير).

    الثالث عشر: أن التوراة والإنجيل بعد التحريف والتغيير والنسخ لا يجوز الرجوع إليهما في طلب الهدى ومعرفة ما يقرب إلى الله، ولا يجوز ذكرهما مع القرآن على أن لهما حرمة بحجة أنهما منـزلان من عند الله، فقد دخلهما كثير من الباطل، ونسخ كثير من أحكامهما، وما فيهما من حق أغنى الله المسلمين عنه بكتابه العزيز الذي (لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنـزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيد)، ولهذا لما أتى عمر بن الخطاب t إلى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب، غضب النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال: “أمتهوكون فيها يا بن الخطاب؟! والذي نفسي بيده لو أن موسى صلى الله عليه وسلم كان حياً ما وسعه إلا أن يتبعني”. رواه أحمد.

    نسأل الله أن يهدينا وسائر المسلمين صراطه المستقيم صراط (الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا)، وأن يجنبنا طريق المغضوب عليهم والضالين، وأن يحبب إلينا الإيمان ويزينه في قلوبنا، ويكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، ويجعلنا من الراشدين فضلاً منه ونعمة والله عليم حكيم ..

    اللهم ..

    * هذه الخطبة نص لبيان صدر من الشيخ العلامة عبدالرحمن البراك في 15/6/1429هـ، مع إضافة بسيطة لغيره.

  5. يقول خالد عبد الجليل:

    السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
    نعم ان صبر الانبياء كان عظيما وكانو بتعملون مع اقوامهم الذين لايومينونا بالله ولكن نحن ليس كالنبياء في شي فنحن نتعامل مع شعوب مسلمه مليار مسلم تقريبا اذا توحدنا فلن يخذلنا الله ونستطيع تغير كل شي على الوجه الصحيح وننصر ديننا والدينا الكثير من مقومات النجاح واهمها الدعاء والجهاد في كل شي

  6. يقول حليمة هوساوي:

    اخي عبد العزيز باشا:
    من الخطأ ان تقول ان حوار الاديان مضيعة للوقت لانه لايوجد اي شيء تستطيع ان تقول عليه مضيعه للوقت الا ماكان لغير وجه الله اما فحوار الاديان ليس مضيعة للوقت بل الغايه منه تحقيق السلام العالمي في كثير من الدول لاتستطيع ان تقول مضيعة للوقت بل قل يقولون مالايفعلون وهذه هي الحقيقة…

  7. يقول تفكير:

    هل أنتم مع الحوار بين الأديان؟ ان كنتم كذلك فهل ستقبلون أن تقام كنائس ببلدان إسلامية؟ اذا ماقبلتم فلمذا؟ و اذا رفضتم فلمذا؟
    الرجاء الإجابة.
    شكرا

  8. يقول تفكير:

    هل لكم أن تدلوني على مواقع تحوي معلومات و دراسات حول موضوع الحوار بين الأديان.
    الرجاء الإجابة
    شكرا

  9. يقول اكليل الجبل:

    السلام عليكم اعظم كلمة تقدم الدعوه للنقاش والحواروبمااني لاول مرة ابدي تعليقا في الانترنت اود ان اسأل الاخوه المشاركين عن دورنا نحن الشباب العربي في هذا الشأن وكيف نفعله لدى ابنائنا وخاصة طلبة الجامعةوجزيل الشكر لمن يفيدني

  10. يقول اكليل الجبل:

    اتمنى من الاخ عبدالعزيز ان يوضح قصده بانه تمرير لمخطط تنصيري

  11. يقول حارث العلمي:

    لا ارى اي مبرر شرعي ام واقعي يجعل مسلما يرفض الحوار مع اتنباع الديانات الاخرى، فرسالة الدين هو نشر التآخي والمحبة بين جميع الشعوب، وما يؤدي غلى الحروب والكوارث هو عدم الانفتاح على الآخرين وعدم السعي إلى التعارف.

    ومثال على هذا ما يثار من جدل هذه الأيام حول مسألة المآذن، البعض يعتبرها رمزا سياسيا، والبعض الآخر يرى انها ذات طابع ديني، ولكن في النهاية الجهل بالآخر هو الذي يغذي مشاعر الكراهية. ولمزيد من الاطلاع بإمكانكم قراءة هذا المقال:

    http://www.swissinfo.ch/ara/front.html?siteSect=108&sid=10406055&cKey=1236325719000&ty=st&mkm=ara_p_34

    أو الإطلاع على الملف التالي:
    http://www.swissinfo.ch/ara/specials/minaret_controversy/index.html?siteSect=23250&col=7bbb8d&mkm=ara_p_35

    مع التحية

  12. يقول EmPiRoR:

    صحيح كلام الأخ حارث العلمي 100%

  13. يقول moslim:

    يا حارث العلمي رسالة الدين هي التوحيد اما الإخاء والمحبة فهي الثمرة التي تأتي من هذا التوحيد

  14. يقول هند الحسني:

    إذن لماذا توجد كنائس بالدول الإسلامية ؟

  15. يقول حيدراني:

    كل الدول الإسلامية فيها كنائس يا أخت هند…نعم هي قليلة لقلة روادها…و قلة المنتسبين لديانتها..فحتى في الدول الأوروبية قل ارتياد الكنائس.
     
    http://www.sophia.ahlamontada.net

  16. يقول حيدراني:

    بالنسبة للأخ (أو الأخت) aml الذي ساق لنا هذه الخطب الوهابية التكفيرية نقول له فقط إقرأ هذه الآية في كتاب الله العزيز حتى تعرف سماحة الإسلام و تشجيعه على حوار الأديان (في سورة البقرة آية 62)  

    << إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون.>>
    أما تكفير الناس فكل واحد يقدر عليه و قد برع فيه الوهابية و لم يسلم منهم حتى المسلمون الموحدون المقيمون الصلاة و المؤتون الزكاة…فكفروهم و أحلوا دمائهم و قتلوهم و فجروهم …لا لشيء إلا لمخالفتهم للوهابية في مذهبهم و عقيدتهم الفقهية..

    (و من جهل شيئا عاداه)
    و لا حول و لا قوة إلا بالله

  17. يقول aml:

    الأخ حيدراني
     
    شراف ان اكون وهابي وليس ممن يضرب نفسه كل عام حزنا واسى على ماضي لم يرتكبه
    ههههههه ضحكتني تكفير الناس
    الحين اليهود والنصارى تعتبرهم مسلمين ولا كيف؟؟
     
    واهل السنه بريئون مما تدعي
     
    واقرأ ما قال الله تعالى جيدا
     (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّة
     
     
     
    فلا تفسر على هواك وارجع إلى التفاسير الصحيحه

  18. يقول الشهري:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اشكر الأخ أو الأخت aml للرد على الأخ حيدراني
    ولكن أتمنى ألا يتحول حوار الأديان إلى حوار مذاهب
    وإن كان الأخ حيدراني يضرب يمنة ويسرة بإتهاماته الباطلة لأهل السنة والجماعة
    من ناحية سهولة التكفير عندهم فأقول مستعينا بالله
    مذهب أهل السنة والجماعة لا يكفر إلا من كفره الكتاب والسنة النبوية الشريفة
    ويجب أن يكون كفره صريحا وجليا .. وليس عامة أهل السنة من يكفر بل علماؤهم ومشائخهم الثقات بارك الله لنا فيهم
    وإن كنت تقصد بقولك ( أن أهل السنة كفروا المسلمين ) فأنت ترمي بتهمة باطلة
    لأن مذهب أهل السنة لا يكفر الجاهل من عامة المسلمين بجهله بل يدله على الطريق الصحيح حتى تقوم عليه الحجة مثل عامة الشيعة هداهم الله

    اعذروني على الإطالة والخروج عن الموضوع

    بالنسبة أيضا للأخ حيدراني اقول :
    قال تعالى : ( إن الدين عند الله الإسلام )
    فلا تقل أن المسيحي أو اليهودي إخوة للمسلمين .. إن شئت أن تتخذهم إخوة فهم لك من دون المسلمين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  19. يقول حصه الاسمري:

    اصلا اليهود والنصارى لا يعترفون بالاسلام كدين
    يقولون هو واقع ولكن ليس دين — ولا يؤمنون بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم

    كيف نتحاور مع ناس نعترف بهم ولا يعترفون بنا ؟؟؟؟

  20. حسنا حصة هل لديك اقتراح بخصوص هذا الأمر ؟
    ألا نتحاور معهم أبدا ؟ هل هذا اقتراحك ؟

  21. يقول حصه الاسمري:

    انا اقترح ان يكون هناك ( دعوةالاديان )

    حيث يخصص يوم لكل دين يدعو الى نفسه—وسنبدع في دعوتنا
    بدلا من (حوار الاديان ) الذي يدعو لقبول الاخر والتنازل عن بعض الامور الدينيه من اجل التحاور —-مايعترفون بنا كدين–كيف نحاور واحد مايعترف بنا …؟؟؟

    دعوة الاديان…….هي الحل ؟

  22. هل ترين ؟
    عدنا إلى المربع الأول .
    واعتراضك كان منصبا فقط على عدم اعترافهم بنا ، لذا يجب أن يعترفوا بنا ، فإن لم يعترفوا بنا فـ .. ماذا ؟ لا شيء ، فقط نغير الاسم من حوار إلى دعوة .
    أنت قلتيها سنبدع في دعوتنا ، وأضيف عليك وسنبدع في حوارنا أيضا ، لماذا نخاف ؟

  23. يقول حصه الاسمري:

    هناك فرق كبير بين كلمة دعوة–وكلمة حوار

    الحوار هو ان نقبل الاخر بكل مافيه
    مع انهم لايقبلون بنا

    والدعوه هو اقتناعنا بان مالدينا هو الذي يقبله الله سبحانه ولن يقبل سواه
    فعلينا دعوة الناس له

  24. يقول يسرى:

    أعتقد أن الحوار بين أديان هدفه السلام و ليس من من دروري جعل الأخر يقتنع بأفكارك و قيمك هذا من وجهة نظري

  25. يقول أسما:

    كل هذا مديعة للوقة أمتنا تنهار يوما بعد يوم و نحن نبحة لمصلحة أخر

  26. مرحبا بكل الاخوات والاخوان اما بعد ان حوار الاديان بداته يلعب دور تدعيم التسامح بين الشعوب وما ننسا انو الاسلام او دين تسامح والاخاء لما عرفه انبيائنا من معيشات بين مختلف شعوب ودينات وببلادي المغرب ملتقى لتسامح والتعايش والتواصل والتفاهم والحوار بين مختلف الشعوب رغم تنوع دياناتها بحيث يرتكز على دلك مرجعيات اساسيةولقوله تعالى*لكم دينكم وليا دين* ولقوله تعالى ايضا*ولا تاسو الدين يدعون من دون الله*والاسلام ايضا يدعو الى الاعتقاد لقوله تعالى*فمن شاء فليئمن ومن شاء فليكفر*و ايضا*أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين*من سورة الكهف الاية 29

  27. يقول مفيد ابوبكر:

    مرحبا بكم ايها القراء
    بدايه يجب ان نحترم حرية الفكر والدين والمعتقد على قاعدة بسيطه ان من حق اي انسان ان يختار دينه او معتقده كيفا يراه هو وليس كما يراه غيره وحكم الردة والتكفير والأستتواب انما هو عنف وارهاب فكري وهناك الكثير من الايات التي تشير الى حرية الفكر والمعتقد في القران (افانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)سورة الكهف الايه 29 الشيء الاخر ان ما يفرض من تكفير واحكام الردة تتعارض مع ابسط حقوق الأنسان بالأضافة الى ان الأنسان ليس له ذنب في معتقده لان الدين هو شيء موروث كما يرث الأنسان العادات والتقاليد المجتمعيه وليست صدفة ان تكون دولة كاملة مسلمين سني شافعي ودولة اخرى مسلم سني حنبلي والخروج عن الدين في المجتمع تجلب الرفض من المجتمع والعزله فالمعتقد والأديات مرتبطة بالعلاقات الأجتماعيه اذا اقول يجب ان يكون حريه كاملةللاديان والغاء الردة والتكفير ويجب ان يكون هناك حوار وليس صراع فلتفتح المساجد والكنائس واماكن العبادة لكل شخص وله ان يعتقد مايشاء .

  28. يقول hanna:

    الىالاخ aml تحية حب وتسـامح .هكذا علمنا الانجيل المقدس ان نسـامح من يجدف بديننا واظن كونك كرجل مهذب اوسـيدة محترمة يجب ان يكون بيبنا احترام لجميع الاديان السـماوية. ومن بعد يمكننا مناقشـة .حوار الاديان .فانتم كمسلمين تعبدون الله عز وجل ونحنو ايضا.انه اله لا شـريك له .وهذا اهم قاسـم مشـترك بيننا.٢ .انتم تومنون بالنبي ..اما نحنو فنؤمن بابن الله السـيد المسـيح .وبوالدته السـيدة العذراء .واظن لاخلاف على هذا لانه مذكور في القران الكريم ..عيسـى ابن مريم .وبصورة البقرة مذكورة..بماان هذا مذكور بالقران .يااخي لماذا تقول دين النصارا باطل.ارجو منك ان تحترم .ليحترمك الجميع .وانا اسـف اذا كنت شـوي قاسـي

  29. يقول مصطفى محمود النابى:

    السلام عليكم وبعد يقول ربنا ان الدين عند الله الاسلام وهذا يكفى

  30. يقول مسلم وسطي:

    السلام عليكم جميع الاخوة الأعزاء

    شكرا لكل من ادلى بدلوه وفيها من اصاب الماء الغزير ومنها من لامس الحصى

    حوار الاديان كمفهوم في عصرنا الحاضر هو دعوة للرضوخ بما لدى الاخر وقبوله لكسب رضاه وهذا غير مقبول سواءا عند المسلمين او غيرهم

    فالمطلوب هو الدعوة الى الدين والمناظره بين الاديان لمحاولة اقناع الاخر بما لديه حتى يبين الحق ويظهر الباطل ويتجه طالب الحق اليه.

    ولكثير من المسليمن جهود جبارة في الدعوة والمناظرة مع باقي الاديان وتم اقناع الكثير منهم للدخول في الاسلام

    واخرها المشاريع الدعوية التي تمت في جنوب افريقيا على هامش بطولة كأس العالم والتي كانت نتائجها دخول الكثير من معتقدي الاديان الاخرى الى الاسلام.

    تحياتي

  31. يقول ابو ماجد:

    السلام عليكم
    انا لا اعترض على الحوار وانما اعترض على تسميته.لان ليس هنا دين غير الاسلام الان فالاديان السماوية غير الاسلام حرفت .(وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) فتسميته حوار الثقافات او ماشابه احسن.؟
    وشكرا

  32. يقول ابو خالد:

    لاشك ان الحوار بين الاديان امر مطلوب ولاغبار عليه ولكن اذا استغل هذا

    الحوار لامور ليس لها اي علاقه بالاديان ولابالتعارضات بينهن كاستغلال هذا

    الحوار من قبل البعض لاغراض لاتخفى على احد

  33. يقول ام عمار:

    السلام عليكم
    حوار شيق والجميل انه بين المسلمين
    قبل الخوض في النقاش في اي موضوع يجب التفقه فيه وفي نشأته واسبابه حتى يكون رفضنا او قبولنا له مبني على اسس واضحة وصحيحة
    فمن أين نشأت فكرة حوار الاديان وماسببها وماهدفها؟
    ثم ان كان هدفه نشر السلام بين المسلمين واليهود والنصارى على اساس الدين فاذا هي قضية خاسرة للاسباب التالية:
    – حرب فلسطين واسرائيل حرب سياسية سببه وضع الانجليز لليهود في قلب فلسطين واعانة امريكا لهم باعطائهم موقع على الخريطة بمسمى اسرائيل فكيف سيحل حوارناالديني شيئا؟
    – حرب امريكا بعون دول الغرب الاخرى على دول المسلمين ومنها افغانستان والعراق حرب سياسية سببها رغبة امريكا في الهيمنة على دول العالم الاسلامي للثروات الموجودة فيها وطمس الاسلام من حياة المسلمين.
    – كل الاسباب السابقة توضح ان المشكلة الاساسية هي المبدأ الرأسمالي والعقيدة العلمانية وليست النصرانية وذلك لان الكنيسة ليس لها اي دور في حكم الدول في البلاد الغربية ولايرجعون ابدا لحكم الكنيسة ولا يكترثون لرأيها ابدا لان العلمانية فصلت الكنيسة عن الدولة

    اذا حوار الاديان هدفه وضع المسلمين موقع الضعف والقبول بالظلم مقابل لاشيء من الطرف الاخر وان كانت امريكا (الامم المتحدة)وبريطانيا هم من ساعدوا على ايجاد حوار الاديان فلماذا يحاربون الاسلام والمسلمين؟
    فعلى المسلمين التنبه لهذه الامور ومعرفة الفرق بين القناع والاصل.

  34. يقول هاجر:

    السلام عليكم إخواني أخواتي منورين هدا الموقع
    و بعد فاعترادي هو أن الله يقول أن اشد الناس عداوة
    للمسلمين هم اليهود

  35. يقول أبوايمان:

    و الله عيب، هذا يستشهد بآية و الآخر بآية مناقضة، أوليس هذا تناقضا في حد ذاته
    ليس هناك حوار أديان لأن المنطلق خاطئ تعالوا نناقش المنطلقات قبل الوصول إلى الأديان

  36. يقول أبوايمان:

    1- من يقول أن الكتب السماوية الأخرى مزورة و يأتي إلى القرآن و يقول ليس مزورا، بدعوى “إنا نحن أنزلنا الذكر و إنا له لحافظون” أو ليست الكتب السماوية الأخرى ليست منزلةفلماذا تغاضى عنها الله. و إذا كانت لن تعمر طويلا فلماذا نزلت أصلا
    2- ما معنى الدين؟
    معناه أن الله أراد أن يمتحن البشر فمنهم الناجحون و منهم الفاشلون إلى الأبد، لذلك أرسل رسالته إلى البشرية جمعاءليمتحنها بها
    فلنقارن بين رسالة الله و رسالة بوش للإنسانية
    عندما أراد بوش أن يوجه رسالته إلى الإنسانية و يأمرهم بأن ينقسمو إلى معسكر امريكا و معسكر الإرهاب، كانت له القدرة [أن يوصل رسالته في خمسة ذقائق على الأكترإلى كل أنحاء الدنيا.
    رسالة الله منذ أكثر من 14 قرنا لم تصل لى أنحاء الدنيا كلها
    سؤال: أو بوش أقوى من الله؟ حاشى لله
    إذن أين الخلل؟
    الخلل بكل تأكيد في فكرة الدين
    لا يمكن لله أن يكلف بشرا ليقوم بنشر رسالته (على الأقل أن يعمل مثل بوش لينشر رسالته عبر الأقمار الاصطناعية حتى لا يظلم أحدا و حتى لا تكون رسالته ذات طابع إثني متعصب)
    لا أفهم كيف يكون الله عادلا و يأتي يوم القيامة ليعدب كونفوشيوسيا تربى و ترعرع داخل أسرة و مجتمع كله كونفوشيوسي في أدغال التيبيت سمع من رجل يوما أن هناك
    ديانة إسمها الاسلام. بدون شك أن لهذا الكونفوشيوسي مإة جواب مقنع و ألف مقنع على أي ملاك أراد تعديبه غدا يوم القيامة، سيخجله بدون شك

  37. يقول حقوق الانسان دولى-مستقله-حركى1:

    اى حوار
    لايكون حوار الاديان تبع بن ضرطه ال سعود او بن شبشب ال جزمه بن ثانى او باقى الخونه حكام الخليج اللى تابعو المدمن السكرجى وسلمو لحاهم العفنه ودولهم لخيانة اوسخ من لحاهم العفنه تبعو المخانيث حكام الخيانه العملاء الاحذيه اتبعو بدولهم الموروثه اونطه سكرجى اسمه بوش بلعبة سبتمبر9-11

    لانريد ها مع الطغاة المجرمين مفاصله بالاديان مع هؤلاء المخانيث الشراذم لعن الله ابو ابو اللى عرفنا بهم

    اليكم الاقتباس واقترب وقت رحيل عيال الشراميط ثوريا —

    مخنث مدوشنا اعلامه بمجهولين خمسين وجرار بالجزيره فى قطر مصدق انه كفو اللعب مدنيا وحقوقيا وباقى مخانيث الخليج على نفس المنوال عيال عاهرات

    الخلا لابوهم لابو اللى وردهم لنا وكرم الله الحذاء عنهم

    اقتباس–

    يشمل توزيعه كافة المواقع الاخباريه
    —حقوق الانسان الاقليميه-
    الخليج العربى–استقلاليه

    عنوان الخبر السياسى الذى يعتبر مهزله ولعب اطفال وترفض كتابته مجلة ميكى ماوس فكيف بصحيفه الكترونيه تكتب وباسم وكالة اخبار المجتمع السعودى

    فلانعلم اى وكالة ومن اعطى الوكاله الحق بالتوكيل فلم اجد بالموقع حتى تعريف كمثل–

    من نحن واعنى الموقع

    فوكالة واخبار سياسيه معناته الامر ليس نزهه ولا لعب اطفال بل تمثيل سياسى وبابالوكاله عن الشعب

    فلا بد هنا ان يعى الجميع واى موقع اعلامى واخبارى سياسى واجتماعى او حقوقى-

    يتحدث بالوكاله عن الشعب فاننا نراقبه جيدا كان خلفه كبار المسؤولين او الملوك والرؤساء-

    لابهمنا الجميع اطلاقا

    بل مايهم ان لانكون سخريه امام العالم والحضارات والدول الاخرى بل وامام المراقبين الدوليين المتابعين للشان السياسى

    والاهم ان من يرى انه قد نال الوكاله للتحدث بالنيابه عن الشعب فهناك شرعيتان فقط الاولى ان تكون الوكاله تابعه رسميا للدول –اى حكوميه–

    اما الثانيه وهى ماتعنينا جيدا الاستقلاليه والمؤسسسيه وقبلها الشرعيه بقوى وفعاليات المجتمع المدنى الغير حكومى —

    نعود الان الى الخبر خمسون ناشطا ومثقفا خليجيا يصدرون بيانا ويشددون ويطالبون قادة دول المجلس بمطالب حريات وخلافه الخ الخ–

    نكرات خمسون نكره مجهولين الاسم والحركه المؤسسيه التى تخولهم اصدار بيان لدول بل وقادة الدول بالمجلس

    حسنا هل منهم امراء لاندرى
    هل منهم علماء ايضا لانعلم
    هل هم من جماعة عبدة الشيطان ايضا لانعلم–

    هل هم من موظفى المجلس بالمبنى الرسمى عسكريين مدنيين ايضا لانعلم-
    هل يملكون شرعيه اكبر واقوى من الدول لنرى مدى وحجم التشديد المشدد بالاونطه فى بيان مجهول-

    لان صيغة البيان المحدد بخمسون ناشط ومثقف تقول بان هؤلاء لاتجمعهم لامؤسسيه ولا حركه ولاهم كفو يصدرو بيان لبقاله وليس لدول–
    حيث نجدعنوان هنا اعلاه وهو يضم محتوى الخبر التافه عن مجهولين
    قضايا سعوديه وكالات —

    اى وكالات
    ايضا لانعلم-

    من الحيوان السعودى ابن الحيوان مسؤولا كان او زفت ليقر نشر مثل تلك المهازل اللى مثل وجهه لابوه لابو وجهه–
    نعم على ابو اللى عرفنا فيه-

    لاوباسمنا جميعا كشعب
    مايخسى الا انتم يالاقزام
    حكومه ولا زفت ملك انسانيه سلابوت الانسانيه هالاونطه تمشى على من يلعب بها على قد حجمه لان مايهمنا من يكون حاكم ولا زفت و لاننا نتكلم من جهه مؤسسيه عليا دوليه لها شرعيه تدوس بموجبها الحكومات دوس—
    وبصدور بيان من قبلنا ردا على موقع ويكليكس هاهو صاحب الموقع بالسجن تخوفا من ردود افعال اكبر على مهازل التسريبات التى نراها مهازل حكوميه ومخابراتيه ونكشفها علنا وعالميا–

    ببيان مؤسسى موقع بتوقيع من يتحمل مواجهة الدول بكل قوه مستقله دوليا بحركه انتزعت شرعيتها دوليا انتزاع من جوف المجتمع الدولى والامم المتحده و يعلم بها كافة حكومات ودول بل واعلام العالم اجمع منذ اكثر من ثمانية عشر سنه مضت بل واكثر بقليل–

    وعليه ليس من حق الدوله واعلى سلطه بالدوله فضلا عن اى اعلام لارسمى ولاغيره
    ان ينشر بيان فيه من لغة التهديد والتلويح لمجموعة دول بالخليج العربى من خمسون هلفوت مجهولين-

    اقول اعلى سلطه بالدوله لانسمح له بان يلعب تلك الالاعيب فنقرر مالا يعجب الجميع من فتح الملفات بالخيانه فى سبتمبر9-11

    وادوار كل كلب طاغوت عميل واطى ابن واطين

    وهاهى هيلارى بالامس خطابها واضح وصريح عن الارهاب واللاعبين به حكوميا وعن قناة الجزيره-

    ولنا مع تلك الحكومات خاصه مواقف بل وصراعات حقوقيه وسياسيه كبرى وخطيره جدا–منذ سنوات طوال ولايزال الامر قائم-

    ولاتزال الحركيه والنضال المستقل والشرس قائم بكل ماتعنيه الكلمه من معنى–قد تسقط من خلاله دول وحكومات-نعيش العن صراع وتكتبون ياحثالات عن هلافيت وكانهم ارفع منا لابو هالحكومه لابو اجعص خول فيهم
    ها

    تقومو تقولو خمسين هلفوت مجهول او غير مجهول طز بالاسم لان الاهم لدينا هى المؤسسيه الحركيه والاستقلاليه–

    والنضال الذى اوصل اى ناشط او مثقف بتضحيته لاصدار بيان للدول والا فالبيان انما هو من هلافبت الى شوية خونه حكام سلق واطين مثلهم كمثل هالمجهولين–كفوهم–
    اما يستعبدونا يخسون جميعا ابا عن جد ومليار يخسون

    و لانعترف الا من خلال قوة الشرعيه التى بدونها لافرد ولا جماعه ولا غيرهم لهم الحق باصدار اى بيان لدوله فضلا عن دول فضلا عن تمثيل الشعوب —

    وان كنتم مصرين فتغيير مسمى سعودى فورا يجب ان يتم فنحن لانتشرف بان نسمى سعوديين اطلاقا اطلاقا بل وامور اخرى-

    الامر وصل ان يتحدث باسمنا خمسين مجهول نكرات وببيان تنقله مواقع اخباريه حكوميه عن مجهولين وباسم دول المجلس

    لاعفوا
    اقول عفوا
    مانبى هالحكومه
    الحكومه اللى اتت ببوش ليرقص العرضه هذى حكومه ماهو بعيد عنها وعن اعلامها المريض ان تتسبب بانهيار الدوله وحضور المستعمر وتقديمنا للمحتل كوجبه من وجبات فراعنة النظام المنهار-
    قال ايش قال خمسين ناشط ومثقف يصدرون بيان —
    هم وبيانهم وحكومتكم تحت الجزمه
    مفهوم
    لعن الله ابو هاللحى لابو حكومتكم قبلكم
    انتهى
    حرربتاريخه
    حركى دولى2221
    حقوق الانسان-مستقله دوليا
    صراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى–
    رد خاص43ع
    مكتب ارتباط دولى–876 م م ن
    الرياض
    امانة السر2221
    انتهى— :angry: B) :arrow: :idea: :arrow: :!: :arrow:

  38. يقول بشير بن شيخة:

    < الحوار بين الأديان هو حوار بين مؤمنين فعليين صادقين مع أنفسهم تجمعهم رغبة مشتركة في الإبلاغ عن تجربتهم الدينية كما عاشوها و جربوها ، فالحوار هنا هو فرصة للإنصات الجيد لما يقوله الشخص المتدين بنفسه و ليس هو حوار بين النصوص الدينيةالمبثوثة في الكتب و الأسفار، الحوار بين الأديان هو ليس فرصة للدعوة أو التبشير أو فرصة للتناظر و التجادل أو التفاضل بين الأديان ،و إنما هو فرصة للإنصات لتجربة الآخر كما هي و يكون الهدف الأول و الأساسي هو الوصول الى معرفة حية وواقعية لتجربة االآخر مع المقدس مع ما هو ديني و إلهي ،و هكذا يغتنم المحاور فرصة الإستماع الى مشهد حي و مباشر يحكي عن تجربته الدينية بنفسه لذلك يقول جون كلود باسي و هو متخصص في حوار الأديان و له أطروحة دكتوراه تحت عنوان حوار الديان النجاح او الفشل ،"الحوار بين الأديان هو حوار بين مؤمنين و اقعيين و ليس بين النصوص الدينية ".
    الحوار بين الأديان ليس هو دعوة مضمرة لللآخر ليتخلى عن دينه كما هو ليس دعوة لللآخر لتاكيد صحة او بطلان دينه، فهذا شان المناظرة بين الديان، أما الحوار بين الأديان فهو من اجل الإنصات العميق المتبادل لأجل المعرفة العميقة بالتجربة الدينية الشخصية و ليس من اجل المعرفة النظرية .
    تقبلوا مني أسمى تعابير المحبة و الإحترام.

  39. يقول العراق:

    السلام عليكم
    أن حقيقة موضوع حوار الاديان تكمن في مدى الاتساع الفكري الذي تؤمن به المتحاورون ومدى قبول الاخر والاهم من ذلك ان يعالج كل دين ما في داخله من تعدد العقائد والطوائف اي يجب ان تجمتع جميع الطوائف الاسلامية لتتحاور مع جميع الطوائف المسيحيه واليهوديه وكذلك يجب علينا نحن المسلمون ان ننفتح نحو الاديان الغير سماويه التي يؤمن بها عدد يفوق المؤمنين بالديانات السماويه وذلك لسعه رقعتهم الجغرافيه والعمق التاريخي لاديانهم
    والسلام عليكم

  40. يقول جمال:

    مرحبا بالاخوة والاخوات السلام عليكم جميعا انا اريد فقط ان ارد على الذي يعقب عن الله عز وجل هذا الشخص قليل البضاعة لااظن انه قرا القران وفهمه .والمقصود هو ابو ايمان قال.من يقو ل ان الكتب الاخرى مزورة والقران محفوظ اليست الاخرى سماوية ’اقول له نعم ولكن الله تعالى اخبرنا في سورة المئدة ان الكتب السابقة كلف بحفظها البشر .قال تعالى انا انزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبييون الذين اسلموا للذين هادوا والربانيون بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء.فكلمة استحفظوا …طلب منهم حفظ كتاب الله فلم يوفوا بالعهد الذي اخذ منهم . اما استنكارك على الله .في قولك.كيف يكون الله عادلا ويعذب …..الخ.اقول لك الله عادل سبحانه .لايظلم مثقال ذره قال الله تعالى /وماكنا معذبين حتى نبعث رسولا/سورة الاسراء. وحتى يقيم الحجة على الشخص فمثلك يخاف عليه لانك تفهم اللغة ودراستك قليلة اما مقارنتك لبوش مع الله فهذا من جهلك بالامر المسالة غيبية واعرف ما تحت هذه الكلمة اعلم ان الله قادر على كل شيء .قال الله تعالى ولو شاء ربك لجعل الناس امة واحدة ولايزالون مختلفين الا من رحم ربك . وهذه مقارنة باطلة بين الخالق والمخلوق.

  41. يقول حسين:

    إن الله تعالى أوانا أن نحسن التصرف مع غير لمسلمين حتى نكون عبرة ومثالا للإقتدائ قال ربي عز وجل”لا ينهاكم الله غن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبرو إليهم وتقسطوا إن الله يحب المقسطين””ولا عدوان إلا على الظالمين”

  42. السلام عليكم حدثت هذه القصه في العراق /كركوك / منطقه دوميز – مسيحي صار مسلم وفي نفس الليله تبرى منه اهله وذهب الى الجامع ليبيت فيه … تصورو ماذا قال له امام الجامع… قال له لن اجعلك تبات في الجامع ولم يستقبله اي مسلم تقريبا فقام احد المسلمين فقال له تعال واسكن فوق المحل ففي الصباح وجدو هذا الشخص متوفي فما مصيره وما مصير هؤلاء المسلمين … انا مسلم واقولها قول الحق حتى لو على نفسك

  43. يقول abdo:

    السلام عليكم وحمة الله تعالي وبركاته أم بعد
    ان افضل الحلول لحل النزعات هي الحوار هل هذ صحيح؟؟

  44. يقول مـــصـــر:

    فليجيبني أحدكم عن الأسئلة التي في هذا الفيديو
    http://www.youtube.com/watch?v=RVUMI7SySCo
    ونتشرف بمناقشتكم هنا
    http://www.fb.com/Islamic.Institute

  45. يقول محمد:

    أيها السادة: هناك كتاب صدر حديثا(في 2012) من دار ابن حزم فيه الجواب الشافي لخلافكم هذا، وهو رسالة دكتوراه بعنوان: حوار الأديان؛ نشأته وأصوله وتطوره، للدكتور عبد الحليم أيت أمجوض.

  46. يقول aboihsan albahmani:

    صدر حديثا للدكتور عبد الحليم ايت امجوض كتاب بعنوان ” حوار الأديان : نشأته وأصوله وتطوره ” عن دار ابن حزم للنشر، وأصل هذا المؤلف رسالة نال بها صاحبها شهادة الدكتوراه من جامعة الحسن الثاني بالمغرب
    ويرصد الكتاب التغيرات العميقة الجذرية والمتسارعة التي حدثت في الأفكار في شتى الحقول والمجالات، بفعل ظهور اتجاهات عديدة تسعى إلى تحقيق التقارب والتفاهم والاحترام المتبادل، وصدور الكثير من العهود والمواثيق والإعلانات الدولية التي تعلي من شأن حقوق الإنسان، وماأفرزته هذه التحولات من بروز دعوات متنامية للحوار بين الأديان؛ لا يزال يتسع نطاقها منذ مطلع الستينيات من القرن الماضي إلى الآن، فأصبحت ظاهرة لها منظروها ودعاتها وموضوعاتها وقضاياها ومؤسساتها وأهدافها.
    ويجتهد الكاتب في دراسة الظاهرة بوعي تام وتحليلها بعمق فاحص لمختلف الاتجاهات والآراء وأبعادها العقدية والواقعية، مع مايقتضيه الأمر من التعريج على جملة من القضايا المرتبطة بالأقليات والاستقرار السياسي وحقوق الإنسان والمواطنة، وموضوعات التعايش والعلمانية والقومية والسلام العالمي والإرهاب، كما يخلص الكاتب في دراسته لجملة من النتائج والخلاصات لتطوير حوار الأديان وتوسيع آفاقه ومجالاته.
    وجاء الكتاب في أزيد من 827 صفحة وزعت على ستة فصول تصدر بمقدمة وتمهيد وتردف بخاتمة.
    فخصصت مقدمة البحث للتعريف بالموضوع وبيان أهميته ودواعي اختياره وأهدافه واعتنى الفصل الأول ببيان مفهوم حوار الأديان وأنواعه وعلاقته بحوار الثقافات وحوار الحضارات،ثم عرج فيه الكاتب بالحديث عن النشأة، فميزت فيها بين النشأة العفوية التاريخية لحوار الأديان بنوعيه العقدي والواقعي، والنشأة الرسمية للظاهرة المعاصرة لحوار الأديان بخصائصها وأبعادها وقضاياها المميزة، ثم تطرق الفصل الثاني للبحث في الأصول اللاهوتية والواقعية لحوار الأديان من جانبين، أولهما؛ مراحل ازدهاره ونجاحه، وثانيهما؛ مراحل تراجعه وفشله، ويدرس الفصل الثالث تطور حوار الأديان في المرحلة الحديثة؛ ليبرز دوافعه ومميزاته وأبعاده ومعيقاته، وخصص الكاتب بعد ذلك الفصلين الرابع والخامس لعرض نماذج من حوار الأديان الواقعي وجملة من قضاياه وموضوعاته، وذلك للتدليل بتفصيل على عدد من معطيات فصلي الأصول والتطور السابقين بقصد دعم مستنتجاتهما من جهة، ولتحرير محال النزاع في عدد من القضايا التي استبدت بالنقاش داخل أروقة الحوار الديني في أبعاده القطرية والعالمية.
    ولما كانت الإفادة العلمية في هذا البحث إنما تكمن في تقويم الظاهرة وتصويبها، بعد توصيفها موضوعيا من خلال بيان دوافعها وأبعادها وقضاياها، فقد ختم هذا الكتاب القيم بفصل سادس للحديث عن آفاق الحوار في تحقيق التواصل الإنساني واستنبات مساحات جديدة للحوار والتحديات التي تقف عقبة في طريقه لينهي الكاتب رحلته بخاتمة تضمنت أهم الخلاصات.

    .

  47. يقول samia:

    salam ana badi mossa3ada 3an hiwar al2adyan wasilm l3alami

  48. يقول عبدالله عبدالرحمن:

    المحصول النهائي لحوار الاسلام تنازل المسلمين عن ثوابت دينهم وبناء الكنائس في جزيرة العرب ؟!

  49. يقول عبدالله عبدالرحمن:

    عفوا قصد حوار الاديان المحصول النهائي تنازل المسلمين عن ثوابت دينهم وبناء الكنائس في جزيرة العرب واخر الاخبار ان شيطان الفاتيكان يطالب الدول الاسلامية بحرية العقيدة وعدم معاقبة المرتد لا بل وحمايته ؟! شفتوا الى اين اوصلنا حوار الطرشان عفوا حوار الاديان

  50. يقول ghizlan:

    ana ghizlan min maroc i want pice and frédoom in world

  51. يقول محمد ابوالنجا:

    هل هذا الكلام هو حوار الاديان او الطرشان هذا السب والشم لم يكن في ذين نبينا او نبي اخر عليهم السلام

اترك لي أثرك