بهارج العيد

قصيدة بهارج العيد
بهارج العيد

قصيدة بهارج العيد :

يا عيد هذي البهارج مظهر كذاب

دواخل الناس مليانة جثث وقبور

هم يقبلونك كما السائد من الألقاب

ويجردونك مثل نص الحكي المبتور

لو تنبش شوي تحت البشت والجلباب

هربت من عاشر الاضحى إلى عاشور

يا عيد وان قابلوك الناس بالترحاب

فقط لأنك مجرد واجب مأثور

ولا انت ما عاد لك نكهة ولا طلاب

حنا كبرنا على الفرحة ولعب الدور

انت انتبه بس من يلقي لك الإعجاب

العيد للأرض والأطفال والديكور

إن كانه العيد تسلاية ولبس ثياب

فانا اعتبرني يا عيد : معيد مجبور

مثل أي عادة مديت ايدي على الدولاب

ولبست حاجة شاريها من ثلاث شهور

ودفقت وجهي على الجيران والأصحاب

وعيدك مبارك .. ومن هذا الحكي المكرور

ابلع غثاهم وانا كلي قلق واعصاب

ويزيدني ضيق ضيق بناقي المزرور

اتذكر الحال واتلعثم واصك الباب

واشوف الاشيا كذا : في نظرة من نور

الحين هالعيد وش في جعبته؟ وش جاب؟

إلا ابتسامات مغشوشة وفرحة زور

هو نفسه الشايب اللي فارقوه أحباب

هو نفسه الطفل ذاك ووجهه المذعور

نفس المشاهد تعاد ونفسها الأسباب

واحنا كما احنا ضحايا العالم المسعور

على الصعيد السياسي دمية اللعاب

وعلى الصعيد التجاري ف اخر الطابور

وعلى الصعيد الثقافي ما نزال أعراب

ثقافة الوهم نلبسها ماغير قشور

نبني على امجاد من مات أضرحة وقباب

وندور .. كلٍ تجاوزنا وحنا ندور

مليار وشوي، تشخيصة وعكف اشناب

تفضنا البسملة ويلمنا الزامور

مليار وشوي، لكنا شيع واحزاب

هذا يحرش على هذا وذاك يثور

وتروح يسعى بها النمام للمغتاب

ويحلها في الاخير القاتل المأجور


يا عيد لا طاب جرح ولا رجع غيّاب

خلني هنيا مكاني..وانصرف مشكور

طبربور
07/01/2007

_______________

بعد قصيدة بهارج العيد ..

القصيدة المرشحة : عقدة حجاجي

عبدالله السالم
عبدالله السالم
شاعر ناقد مدون من قطر

3 تعليقات

  1. يقول عبدالله الجسار ( بوجوري):

    جميلة بحق هذه القصيدة
    و لا زلت استذكرها كلما ذكرت منتدى الساخر و مجازات

  2. إييييييييه يا بو جوري
    كانت أيام جميلة

  3. يقول بنت الشرق:

    رغم تقادم الزمن
    ومرور السنوات
    الا ان مناسبة القصيدة لواقع اليوم اكبر
    ترى ما عمق الهاوية التي تدحرجنا في جزء منها
    وكم سيطول بنا الامر حتى
    نعود للقمة او نصل للقاع؟؟

اترك لي أثرك